ما بعد الربيع العربي في أعطاب التحول نحو الديمقراطية

بعد مرور ما يقارب الأربع سنوات ونيف عن قيام الثورات العربية وسقوط رموز السلطوية في كل من تونس ومصر وليبيا واليمن، لا زالت تطورات المشهد السياسي العربي لا تنبئ بتحول كبير في البنية المؤسسية والثقافية للمجتمعات العربية نحو الديمقراطية. حيث رغم تمكن الحراك الشعبي من إسقاط رؤوس الاستبداد في هذه البلدان، إلا أنها لم تستطع إسقاط الأنظمة التي كانت تتكئ…
اقرأ أكثر...